… لكي نعمل للمستقبل … لكي نجد غداً أفضل

Posts tagged ‘القرآن الكريم’

وسائل إبداعية في حفظ القرآن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم

لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ {الحشر/21}

وسائل إبداعية في حفظ القرآن الكريم

 

 نظرية التاءات العشر:”الطريقة المثلة

  • التهيئة النفسية:

عليك أن تهيء نفسك لحفظ القرآن الكريم “الإعداد الإيماني” و”إزالة القناعات السلبية” فالدماغ يعمل تحتى التشويق أكثر مما يعمل تحت التهديد حيث أن العصبونات الدماغية عندما تهدد تنكمش وعندما تشوق تعمل وتعمل بفاعلية عالية.

  • التخيل:

أن تتخيل أنك تحفظ القرآن الكريم حيث أن التخيل جزئين:

1- جزئي:أضع أيام معينة أتخيل فيها أنني أحفظ السورة كذا من القرآن ؛ تخيل أنك مجود للقرآن الكريم سيكون صوتك أجمل…

2- كلي: أتخيل أني أحفظ القرآن الكريم كامل.

“الدماغ يتفاعل مع الخيال والتخيل كما ينفاعل مع الحقيقة”.

  • التسخين:

القراءة البدائية للقرآن الكريم غيباً قبل الحفظ لتهيئة الدماغ أكثر وأكثر.

  • التركيز:

أن تضع المصحف أمامك أعلى الجهة اليسرى أفضل ثم تنظر في الآية التي تريد حفظها “حذاري أن يخرج نظرك إلى الصفحة التالية لتسرق منها كلمة أو اثنتين أو تنظر إلى الأشكال التي حولك” ركز نظر في الآية تركيز دقيق في أحرف الكلمات في بداية السطر وفي نهايته , وبعد ذلك خذ نفس عميق وإبدأ بقراءة الآية عندها تدخل إلى الدماغ بعمق كبير ثم كرر الآيو من لوح خيالك مرة أو اثنتين أو ثلاثة.

  • التنغيم:

أن تبدأ بقراءة الآية بتجويد ويشترط أن تحفظ القرآن بالحد الأدنى من التجويد.

  • التكرار:

تكرار الآية أكثر من مرة ونراعي فيها التنفس لندخل الكم الكافي من الأوكسجين الذي يحتاج الدماغ ليعمل بشكل جيد فهو عند الشهيق يكون في حالة إنتعاش وعند الزفير يكون في حالة خمول”التنفس البطني لإدخل أكثر كم ممكن من الهواء”.

  • الترابط:

الربط بين الآية الأولى والثانية وهناك ربط بصري أو ربط سمعي أو حسي.

  • التثبيت والمراجعة
  • التوكل على الله:

وهي متغلغلة في جميع التاءات السابقة.